تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل فاز بوتين بانتخابات أمريكا وفرنسا؟

سمعي
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

شهدت الساحة الدولية الكثير من التغيرات الجوهرية في زمن قياسي عام 2016، بعد البريكست البريطاني، حمل الأمريكيون الجمهوري المحافظ دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، وها هو شعب اليمين في فرنسا يمهد أمام الليبرالي المحافظ فرانسوا فيون الطريق نحو قصر الإليزيه .. فهل الفائز الأكبر والمستفيد الأكبر من هذا السباق الدولي هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونزعته التي حملها من البداية وهي الشوفينية الوطنية؟

إعلان

سؤال نطرحه على ضيفينا معنا من موسكو

الإعلامي رائد جبر، مدير مكتب جريدة الحياة في موسكو
وفي الاستوديو نسعد دائما بالدكتور خطار أبو دياب أستاذ العلوم السياسية والمستشار السياسي لمونت كارلو الدولية

فلنبدأ من فرنسا ومفاجأة إقصاء الرئيس السابق نيكولا ساركوزي من ترشيح حزبه للانتخابات الرئاسية ومن الدور الأول، بروز وبقوة فرانسوا فيون الذي ينادي بالشراكة مع روسيا كيف استقبلت موسكو هذه النتائج؟

د. خطار ماذا يعني هذا التصويت اليميني لصالح فيون بالنسبة لروسيا ونعرف بأن فيون الفائز ب 44 بالمائة من الأصوات والمعزز بأكثر من 20 بالمائة من أصوات ساركوزي وبرونو لومير سيكون على الأرجح مرشح اليمين في الانتخابات الرئاسية ...

وفي انتظار الانتخابات الفرنسية ..قيل الكثير عن علاقات بوتين الودية جدا مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب
كيف يفسر السيد رائد جبر كلام بوتين اليوم بأنه لا زال مبكرا الحديث عن قمة بينه وبين ترامب لإصلاح ذات البين بين واشنطن وموسكو ؟

د خطار كتبت مؤخرا بأن الساحة السورية أكثر ساحة خارجية تأثرت بالانتخابات الأمريكية ورأينا أن روسيا لم تنتظر تسلم ترامب لتفرض تسويتها في سوريا؟ ألا يثق بوتين في ترامب؟
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن