تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ما مصير اتفاق الهجرة مع تركيا بعد تصويت البرلمان الأوروبي ضد أنقرة؟

سمعي
لاجئون سوريون في اليونان ( أرشيف )

تشهد العلاقات الأوروبية التركية تدهورا، استمد شرارته من حملة الاعتقالات والإقلات الواسعة النطاق التي شنتها الحكومة التركية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد، ما أقلق أوروبا المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية التعبير، ودفع ببرلمانها في ستراسبورغ إلى تبني مشروع قرار غير ملزم يدعو لتجميد مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

إعلان

 

وكان أول سلاح يشهره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو نسف اتفاق الهجرة الموقع مع الاتحاد الأوروبي، حيث هدد الأوروبيين بفتح الحدود أمام المهاجرين للوصول إلى السواحل الأوروبية، ما رأت فيه المستشارة الألمانية انغيلا ميركل أنه لن يؤدي إلى نتيجة.
 
هل سيتمكن الاتحاد الأوروبي من الخروج بأقل الأضرار الممكنة من هذا الخلاف مع تركيا؟ وبأي فاتورة؟
أردوغان هدد بالعودة إلى الشعب في شان مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وطرح مؤخرا إمكانية الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون برعاية بكين وموسكو.
 
نذكر أن مناصري حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، استخدموا ورقة إمكانية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي لتحفيز البريطانيين للتصويت لصالح الخروج.
ضيوف الحلقة
خير الدين كرباجي أوغلو: أكاديمي في جامعة أنقرة
خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلوالدولية.
 
 
 
 
 
  
                 
  

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.