تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

الأحزاب الفرنسية بين تفكك وإعادة ترتيب لخوض التشريعيات

سمعي
البرلمان الفرنسي (أ ف ب)
إعداد : ليال بشاره
2 دقائق

دفع فوز إيمانويل ماكرون في انتخابات الرئاسة الفرنسية الأحزاب الفرنسية إلى إعادة تريب هيكليتها لخوض الانتخابات التشريعية في حزيران/ يونيو وإن ما زالت لم تتضح بعد.

إعلان

 

ففي وقت اعتبر تيار الرئيس الفرنسي المنتخب المضي قدما أن رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس لا يتمتع بالمواصفات الكاملة لخوض الانتخابات التشريعية ضمن الغالبية البرلمانية التي يسعى لتحقيقها الرئيس الفرنسي الجديد، أعلن زعيم تيار "فرنسا الأبية" جان لوك ميلانشون أن تياره لن يخوض الانتخابات مع الحزب الشيوعي، فيما كشف مرشح الحزب الاشتراكي بنوا هامون عن تشكل تيار جديد لإعادة بناء اليسار وسط هذا، يراقب حزب "الجمهوريون" تطورات المرحلة قبل مراسم التسلم والتسليم بين هولاند و ماكرون يوم الأحد ودعا القيادي فيه الان جوبيه الرئيس الفرنسي إلى تعيين رئيس حكومة من اليمين.

ضيوف الحلقة:
بيار لويس ريمون: الخبير بالشأن الفرنسي
خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.