نافذة على العالم

اعتداء مانشستر والذئاب الضالة

سمعي
زهور وورود في ساحة سانت آن في مانشستر بعد الاعتداء الارهابي ( رويترز 24-05-2017 )
إعداد : رامتان عوايطية
2 دقائق

استيقظت بريطانيا ومن ورائها أوروبا على حقيقة الخطر الإرهابي الآتي من الداخل بأيادي أوروبيين متحدرين من جنسيات بلدان عربية وإسلامية.

إعلان

 
منفذ اعتداء مانشستر الانتحاري، أحد هؤلاء، بريطاني في مقتبل العمر، ولد وترعرع في مدينة مانشستر التي أدماها والتي احتضنته هو وأسرته الهاربة من بطش نظام العقيد القذافي.

كيف يمكن للدول الغربية أن تتعامل مع هذا العدو القادم من عقر ديارها؟ أية استراتيجية في الداخل؟ وفي الدول التي أصبحت قبلة للإرهاب، سوريا وليبيا في الطليعة؟ هل تدفع بريطانيا ثمن تعفن الأزمة الليبية؟

أسئلة نطرحها على ضيفينا

من لندن، الإعلامي والمحلل السياسي عبد العالي رقاد

ومن باريس معنا الدكتور خطار أبو دياب، أستاذ العلوم السياسية، والمستشار السياسي لمونت كارلو الدولية
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم