نافذة على العالم

ماذا بعد رفض قطر للمطالب الخليجية؟

سمعي
اجتماع وزراء الدول المقاطعة لقطر في القاهرة يوم 5 يوليو/ تموز 2017 ( رويترز)

بدأ وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين اجتماعا في القاهرة لمناقشة الرد القطري على 13 مطلبا حددتها الدول الأربعة بعد قطع العلاقات مع قطر واتهامها بدعم المتشددين الإسلاميين والتحالف مع إيران.

إعلان

 

وهددت الدول الأربعة بفرض مزيد من العقوبات على قطر إذا لم تستجب للمطالب التي أرسلت لها عبر الكويت قبل ما يربو عن أسبوعين. ورفضت قطر هذه المطالب.
لتطرح أسئلة عدة منها:

- ماذا بعد رفض قطر للمطالب الخليجية ؟ما الذي تنتظره الدوحة من الأوروبيين ؟
- ما هي فرص نجاح المساعي الأوروبية في إنهاء الأزمة التي تعصف بالبيت الخليجي؟
- ما هي فرص نجاح الدول الأوروبية في إيجاد تسوية للازمة التي تهدد بتفكيك البيت الخليجي؟
- أليس من مصلحة قطر إعادة التفكير في ملفات أقحمت نفسها فيها وأن الخطأ الذي لا يغتفر هو الارتماء في أحضان إيران ؟
أسئلة، نسعد بطرحها على ضيفينا:
الإعلامي منصف السليمي المختص في الشؤون الألمانية من برلين

والدكتور خطار أبو دياب المستشار السياسي لدى مونت كارلو الدولية في باريس.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن