نافذة على العالم

ماذا تخشى القوى السياسية العراقية في مرحلة ما بعد الموصل؟

سمعي
مدينة الموصل القديمة. الصورة التقطت يوم 23 يوليو/ تموز 2017 (رويترز )

تواصل القوى السياسية في العراق تنسيق تحالفاتها وتأسيس تيارات جديدة تزامنا مع استعادة الموصل من قبضة تنظيم داعش، في بلد تحكمه المحاصصة الطائفية التي تعطي الشيعة رئاسة الوزراء ذات الصلاحيات الواسعة والسنة في رئاسة البرلمان والكرد في رئاسة جمهورية يسعون للانفصال عنها.

إعلان

كيف يبدو هذا المشهد السياسي وسط وضع إقليمي هش لم يوفر بغداد من تدخلات لنصرة طرف على حساب آخر؟
ماذا يخشى كل طرف في العراق؟
ضيوف الحلقة:
خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلو
غسان العطيه: راعي المبادرة الوطنية "موطني".

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم