تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

العبرة في تطبيق بيان باريس حول ليبيا

سمعي
الرئيس ماكرون يتوسط خليفة خفتر وفايز السراج بعد الاتفاق على إنهاء الأزمة الليبية يوم 25 يوليو 2017 (رويترز )

نجح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في جمع أبرز متنافسين في ليبيا، رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج والمشير خليفة حفتر قرب باريس، وهو ما فشلت فيه مصر وإيطاليا سابقا.

إعلان

وخرج الطرفان ببيان تعهدا فيه بوقف إطلاق النار وتنظيم انتخابات عامة قريبا ودمج من يرغب من المقاتلين في الجيش النظامي في بيان خلا من الإشارة إلى مصير اتفاق الصخيرات الذي رفض برلمان طبرق الذي يأخذ من المشير خليفه حفتر قائدا عسكريا له المصادقة عليه لأنه يضع المؤسسة العسكرية تحت أمرة السلطة السياسية، وغابت عن اجتماع باريس إيطاليا التي حذرت فرنسا من ارتكاب خطأ الماضي في إشارة إلى العملية العسكرية التي دعمتها فرنسا للإطاحة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

ضيوف الحلقة:
عبد الباسط بن هامل: نائب رئيس تحرير موقع بوابة أفريقيا
خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن