نافذة على العالم

قلق أوروبي من العقوبات الأميركية ضد روسيا

سمعي
ترامب وبوتين خلال لقائهما على هامش قمة العشرين في برلين ( أف ب )
إعداد : ليال بشاره

هي ملامح تشنج جديد في العلاقات الأميركية الأوروبية، حيث لم يتأخر الاتحاد الأوروبي في الإعراب عن قلقه من العقوبات الأميركية الجديدة ضد إيران وكوريا المالية وخاصة روسيا وتأثيرها على الاستثمارات الأوروبية في روسيا وغالبيتها هي شركات ألمانية تستثمر في قطاع الطاقة الروسية.

إعلان

وإن لم يذكر قانون العقوبات أن كانت العقوبات تشمل مشروع أنابيب الغاز العملاقة Nord Stream 2 الذي سيؤمن توريد الغاز من روسيا إلى المانيا دون المرور بأوكرانيا بحلول عام 2019 ما دفع بألمانيا للتنديد بانتهاك القانون الدولي في عقوبات اعتبرتها خدمة للغاز الأميركي الذي يمكن أن يشهد زيادة في الطلب عليه بعد محاصرة قطاع الطاقة الروسي الذي يعتبر احتياطُ الغاز الطبيعي فيه الأكبر في العالم.

في وقت سعى نائب الرئيس الأميركي مايك بنيس إلى طمأنة دول غرب البلقان في جولة قادته إلى جورجيا وإستونيا ومونتينيجرو من المطامع الروسية في ظل إدارة أميركية لم تخف في البدء ولعها بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن أتتها الفضائح الإعلامية التي شككت بتدخل روسي لدعم حملة ترامب في الانتخابات الرئاسية الماضية.

ضيوف الحلقة:
د. ممدوح سلامه: خبير النفط العالمي
عادل لطيفي: أستاذ التاريخ المعاصر في جامعة السوربون

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن