تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لبنان وإشكالية العلاقة مع سوريا

سمعي
اجتماع للحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري (فيس بوك)

أثار الإعلان عن زيارة متوقعة لوزيرين لبنانيين إلى سوريا سجالا سياسيا بين من اعتبرها أنها الحاق للبنان بالمحور الإيراني، فيما انكب آخرون على تذكر القيادات السياسية في لبنان أن السفارة اللبنانية في دمشق ظلت مفتوحة منذ بدء الأزمة ويرتبط البلدان بعلاقات تحكمها اتفاقيات موقعة بين البلدين وفي مقدمتها تأتي اتفاقية الأخوة و التعاون و التنسيق الموقعة عام 91 .

إعلان

لماذا هذا اللغط السياسي في لبنان فيما العلاقات لم تقطع أبدا مع حكومة الأسد في ظل الأزمة السورية حيث بقت السفارتان مفتوحتين في بيروت ودمشق؟ والوزراء الذي يزورون دمشق محسوبين على حزب الله وحركة امل هل من قرار إقليمي، إيراني، اليوم للتطبيع العلني مع حكومة الأسد إن جاز التعبير كون العلاقات لم تقطع أبدا؟ هل استشعرت قوى الثامن من آذار تحركا دوليا إقليميا لإرساء حل في سوريا ومن هنا كانت معركة جرود عرسال التي قادها حزب الله ونجح فيها وأمنت من جديد التواصل بين دمشق وبيروت.

ضيوف الحلقة:
فيصل عبد الساتر: صحفي مقرب من قوى الثامن من آذار في لبنان
عادل لطيفي: أستاذ التاريخ المعاصر في جامعة السوربون والمحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن