تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل من إرادة سياسية لحل أزمة ليبيا؟

سمعي
غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا / أرشيف

تعثرت جولة المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة حول ليبيا في تونس لتعديل اتفاق الصخيرات، بعدما رفض وفد البرلمان الليبي في طبرق بشرقي البلاد الرجوع إلى نقاط وتفاهمات قد حُسمت سابقا حول المادة الثامنة التي تضع في نسختها الأصلية المؤسسة العسكرية تحت امرة السلطة السياسية، ما نفاه المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج،

إعلان

هذا  في وقت كشف فيه المشير خليفة حفتر أن الحوار جيد لكن باب البدائل ما زال مفتوحا مدفوعا بانتصارات ميدانية منها سيطرة الجيش الليبي بامرته على منطقة تمتد من زوارة في غرب طرابلس الى الزاوية التي تفتح له الطريق الى طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني التي منحها اتفاق الصخيرات الشرعية السياسية الدولية و وضع المؤسسة العسكرية تحت امرتها ما رفضه حفتر و مجلس طبرق شكلا و مضمونا.

ضيوف الحلقة:
جمال عبد المطلب: الباحث في الشؤون العربية و المحلل السياسي الليبي في طرابلس
خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلو
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن