تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

العبادي في جولة على حلفائه الأعداء

سمعي
رئيس الوزراء العراقي العبادي يلتقي الرئيس التركي أردوغان، أنقرة 25-10-2017 (رويترز)

ترتسم معالم تحولات إقليمية جديدة تنتظر الحسم العسكري الذي بات قريبا في سوريا والعراق. هذا ودفعت الانتصارات الميدانية التي حققتها بغداد بإجهاض حلم الأكراد في الإقليم بالاستقلال مؤخرا، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العائد حديثا من الرياض الى التوجه الى أنقرة وطهران وربما لاحقا إلى دمشق.

إعلان

ويقوم العبادي في هذه الجولة على عواصم القرار السياسي التي تتلاقى، تتناقض وتتنافس على بسط نفوذها في دول المنطقة العربية ومنها العراق، الذي يدخل في إطار ما أسماه يوما العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالهلال الشيعي الذي يمتد من طهران مرورا ببغداد ودمشق وصولاً الى حزب الله في لبنان.

ضيوف الحلقة:

باسل محمد: مراسل مونت كارلو الدولية في بغداد

خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى "مونت كارلو"

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.