تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل تنجح المساعي الفرنسية في الشرق إلى إحداث تغيير ما؟

سمعي
إيمانويل ماكرون و ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض يو 9 نوفمبر 2017 ( أ ف ب)

لم تتوقف فرنسا منذ أشهر عن السعي عبر استراتيجياتها السياسية للعهد الحالي إلى لعب دور في الشرق الأوسط، وتطل فرنسا خاصة عبر بوابة التصدي للإرهاب كعنصر أساسي للحل السياسي الشامل في المنطقة...

إعلان

وكانت الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الإمارات والسعودية خير دليل على اهتمام فرنسا بالخليج ومختلف الأزمات المحيطة به

الضيوف

رياض قهوجي مدير مركز الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري في دبي

والمستشار السياسي لإذاعة مونت كارلو الدولية خطار أبو دياب.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.