تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل تحجب زيارة عباس إلى الرياض التقارب السعودي الأمريكي والإسرائيلي ضمنيا في مواجهة إيران؟

سمعي
خلال اجتماع أعضاء مجلس الأمن الدولي في مقر الأمم المتحدة /رويترز

لم يحبط الفيتو الأمريكي آمال القيادة الفلسطينية التي استدارت إلى الجمعية العامة في الأمم المتحدة لاستصدار قرار يرفض إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل بعدما فشلت في مجلس الأمن، حيث استخدمت واشنطن الفيتو ضدها.

إعلان

وفي الانتظار حط الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الرياض في ثاني لقاء له مع العاهل السعودي  في غضون شهر، كانت صحف أمريكية نقلت أن ولي العهد عرض على عباس ما سمي بصفقة القرن أي مساعدات مالية مقابل التنازل عن الضفة. و إقامة الدولة في قطاع غزة و سيناء وسط دعوات إسرائيلية لمسؤولين سعوديين لزيارة إسرائيل و تسريبات حول زيارة مسؤولين سعوديين إلى إسرائيل، ما نفته الرياض جملة و تفصيلا و تتقاسم الولايات المتحدة و إسرائيل و السعودية العداء العلني لإيران.

ضيوف الحلقة:

مصطفى البرغوثي: أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية

خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلو

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن