نافذة على العالم

ماهي خطة الفلسطينيين في غياب بديل عن العراب الأمريكي؟

سمعي
محمود عباس في بروكسل أمام وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ( رويترز)

خاطب الرئيس الفلسطيني محمود عباس دول الاتحاد الأوروبي وطلب دعما للاعتراف بالدولة الفلسطينية وللعب دور يوازن ما يسميه الفلسطينيون انحياز الإدارة الأمريكية لإسرائيل في عملية السلام.

إعلان

الأوروبيون ركزوا على إنعاش الشراكة بين السلطة الفلسطينية وبين الاتحاد دون أن يقدموا نفسهم كبديل عن الراعي الأمريكي، فماذا بعد؟ ما هي استراتيجية الفلسطينيين في غياب بديل عن الراعي الأمريكي لعملية السلام ؟

سؤال نطرحه على ضيفينا:

من رام الله، محمد دراغمة كبير مراسلي وكالة أسوشيتد برس في الأراضي الفلسطينية

ومن باريس، د. خطار أبو دياب، أستاذ العلوم السياسية والمستشار السياسي لمونت كارلو الدولية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن