تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

دخول التنافس الروسي الأميركي مرحلة جديدة في سوريا

سمعي
بقايا طائرة مقاتلة روسية من نوع سوخوي 25 سقطت في محافظة إدلب غرب سوريا (أ ف ب 03-05-2018)

تريثت روسيا قبل تحميل أي جهة غربية أو إقليمية مسؤولية تزويد عناصر "جبهة النصرة" بصاروخ مضاد للطائرات أسقط طائرة السوخوي الروسية 25 وقتل قائدُها في مواجهات مع النصرة في محافظة إدلب التي تدخل في مناطق خفض التصعيد في سوريا وتتولى تركيا حمايتها.

إعلان

رسميا لم تحمل روسيا المسؤولية إلى أي جهة دولية ولكن إعلاميا وجهت اتهامات لتركيا بصفتها المسؤولة عن منطقة خفض التصعيد في إدلب والولايات المتحدة لأن وفقا لمصادر عسكرية روسية فإن الصاروخ الذي أسقط الطائرة الحربية الروسية من طراز ستيغنر أميركي الصنع، هو عالي التقنية ويحتاج لتدريب وهو مشابه لصاروخ ايغلا الروسي الذي سبق لموسكو أن زودت العراق به.

ضيوف الحلقة:

رائد جبر: الإعلامي المتخصص بالشأن الروسي

خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن