نافذة على العالم

ماكرون والامتحان الكورسيكيّ

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلقي خطابه في كورسيكا يوم 7 فبراير 2018 ( أ ف ب)

بقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حازما في مواقفه تجاه الوطنيين في جزيرة كورسيكا في زيارة نادرة له إليها، قدم تنازلات منها أنه يؤيد ذكر كورسيكا في الدستور الفرنسي لكنه كان حازما فيما يخص وحدة أراضي الجمهورية وعلاقة كورسيكا بالجمهورية.

إعلان

ورفض أن تمنح اللغة الكورسيكية الطابع الرسمي وعارض مشروع منع غير القاطنين بالجزيرة من اقتناء عقارات مغلقا الباب كليا أمام أي نزعة انفصالية مستقبلية جازما بأن مستقبل كورسيك في حضن الجمهورية ما أثار غصب القوميين الكورسيكيين الذين هددوا بتظاهرات وتعبئة الشارع الكورسيكي.

ضيوف الحلقة:

مناف كيلاني: المحلل السياسي المقيم في باريس

خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن