تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ماذا عن واقع عملية السلام بعد خطاب عباس؟

سمعي
السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي يوم 20 فبراير 2018 (رويترز)

جاء الرد الأميركي على خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عبر سفيرة واشنطن في مجلس الأمن. التي قالت "لن نجري وراءك"، هذا الجواب الممتعض من قبل سفيرة واشنطن... جاء بعد خطاب عباس الذي طالب فيه بإجراء مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط ... هذا الخطاب لم يكن شديد اللهجة إلى انه حدد مقترحات تبين بشكل واضح وصريح ومباشر أن السلطة الفلسطينية لم تعد بحاجة إلى الولايات المتحدة منفردة في رعاية عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

إعلان

كيف سيتبلور المسار المستقبلي لعملية السلام؟ ما هي إمكانية انعقاد المؤتمر الدولي المقترح؟ وهل من الممكن أن يكون الدور الروسي بديلا عن الدور الأميركي في الرعاية الدولية؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.