نافذة على العالم

تغيير اسم حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي: تحول جديد أم عملية تجميل؟

سمعي
مارين لوبان خلال مؤتمر الجبهة الوطنية الفرنسية ( أ ف ب 11-03-2018)
إعداد : منى ذوايبية

حزب الجبهة الوطنية الذي عرف بمواقفه الراديكالية حول الكثير من المواضيع غير اسمه، وأعاد انتخاب قياداته، واستبعد مؤسسه التاريخي. قرارات يراد بها نزع الشيطنة عنه، والتحضير للانتخابات الأوروبية العام المقبل، في ظروف سياسية سهلت انتصار الشعبويين في عدد من دول العالم وهو ما حصل في إيطاليا مؤخرا، فهل فرنسا مؤهلة لمثل هذا التحول السياسي؟ وهل ما خلص إليه هذا الحزب اليميني المتطرف استحداث أم أنه لا يعدو أكثر من عملية تجميل؟

إعلان

منى ذوايبية استضافت مستشار مونت كارلو الدولية الدكتور خطار أبو ذياب
والكاتب والمحلل السياسي هلال العبيدي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن