تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

نجا الحمد الله لكن هل تنجو المصالحة الفلسطينية؟

سمعي
سيارة رامي حمد الله بعد الانفجار ( رويترز 13-03-2018)

استهدف انفجار موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في بيت حانون بعد دخوله إلى قطاع غزة ما أوقع سبعة جرحى، وسدد ضربة جديدة لعملية المصالحة الفلسطينية المتعثرة أساسا بين حركتي فتح وحماس. ولم يصب الحمد الله أو أي من أعضاء وفده ومن بينهم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، في الانفجار.

إعلان

ضيفا البرنامج:

الدكتور عبد المجيد سويلم أستاذ الدراسات الإقليمية في جامعة القدس

الدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونتي كارلو الدولية

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.