تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل انكسرت العلاقة بين الكنيسة والدولة الفرنسية ليتم إصلاحها؟

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلقي خطابه أمام الأساقفة الكاثوليك في فرنسا ( أ ف ب)
إعداد : فوزية فريحات
1 دقائق

في فقرة "نافذة على العالم" نتوقف عند الجدل الذي أثاره خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر الأساقفة الكاثوليك بإعلانه رغبته في إصلاح العلاقة المكسورة بين الكنيسة والدولة عبر حوار حقيقي من باب أن رئيس الجمهورية الذي يزعم انه لا يكترث للكنيسة والكاثوليك يقصر في واجباته.

إعلان

لمناقشة أبعاد هذا التصريح نستضيف مناف كيلاني القانوني والمحلل السياسي الخبير بالشؤون الفرنسية ومستشار مونتي كارلو الدولية السياسي خطار أبو دياب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.