تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

النووي الإيراني: "العقدة عند طهران، وعليها تقديم تنازلات"

سمعي
الرئيسان دونالد ترامب وإيمانويل مكارون خلال ندوة صحفية مشتركة في البيت الأبيض (رويترز)
2 دقائق

موضوع حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم تخصصها سميرة والنبي لزيارة الدولة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الولايات المتحدة من حيث الأهمية والأبعاد والأهداف.

إعلان

وقد هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشدة الاتفاق النووي الإيراني واضعا بذلك محادثاته مع الرئيس الفرنسي على أرضية صعبة، رغم الصداقة التي ظهرت بينهما خلال زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن.

وقال ترامب في مستهل محادثاته التي طال انتظارها مع ماكرون في المكتب البيضوي إن "الاتفاق مع إيران كارثة"، مضيفا انه اتفاق "فظيع (...) لم يكن ينبغي التوصل اليه مطلقا".

ويعتقد الإليزيه، وسط تفاؤل ضئيل، أن "المؤشرات غير مشجعة" حول موضوع إيران منذ أن وعد ترامب علنًا جمهوره الانتخابي بـ "تمزيق" الاتفاق

هل سيقنع ماكرون ترامب، في مقبل الأيام، بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني؟

كما هو واضح ماكرون الرئيس الأقرب إلى ترامب، هل هذا التقارب بين الرئيسين ستجعل ماكرون قادرا على التأثير على سياسة ترامب الخارجية في ملفا بالغة الحساسية، مثل ملف النووي الإيراني، وتسوية النزاع السوري الدامي وعدم انسحاب القوات الأمريكية من سوريا؟

أسئلة وغيرها تناقشها سميرة والنبي في حلقة نافذه على العالم مع ضيفيها:

الدكتور حسن منيمنه الأستاذ في معهد الشرق الأوسط في واشنطن، والمحلل السياسي لإذاعتنا خطار أبو دياب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.