تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

الرئيس الفرنسي في موسكو نيابة عن الأوروبيين لإنقاذ النووي الإيراني

سمعي
( أ ف ب 24-05-2018)

زيارة الرئيس الفرنسي لروسيا وان اتخذت طابع المشاركة في المنتدى الاقتصادي لسانت بطرسبرغ لم تكن ضمنيا موضع إجماع أوروبي على خلفية تبادل طرد الديبلوماسيين المتبادل بين لندن وحلفائها من جهة وموسكو في الطرف المقابل بعد حادث تسميم ضابط الاستخبارات الروسية السابق سيرغي سكريبال وابنته واتهام لندن لروسيا بالوقوف وراء لكن قرار الرئيس الأمريكي الانسحاب من الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة الست اضفى على زيارة الرئيس الفرنسي إلى روسيا أهمية قصوى لإعادة الدفء إلى العلاقات الأوروبية الروسية عبر بوابة النووي الإيراني

إعلان

في محاولة للإجابة على هذه النقطة وما يتفرع عنها إذاعة مونتي كارلو تستضيف رئيس المركز الثقافي العربي الروسي في سان بترسبوغ مسلم شعيت

ومستشار إذاعتنا للشؤون السياسية خطار أبو دياب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن