تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

مصر: تعيين وزير الدفاع مفاجأة لكنه غير دستوري

سمعي
( أ ف ب)

عين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزيري دفاع وداخلية جديدين في الحكومة الجديدة التي كلف وزير الإسكان السابق مصطفى مدبولي بتشكيلها فور بدء ولايته الثانية وأدى أعضاؤها اليمين الدستورية أمامه يوم الخميس 14 يونيو 2018.

إعلان

وعين الفريق محمد أحمد زكي محمد الذي كان قائدا للحرس الجمهوري منذ 8 اب/أغسطس 2012، وزيرا للدفاع خلفاً للفريق أول صدقي صبحي الذي شغل هذا المنصب طوال فترة الولاية الأولى للسيسي أي منذ أيار/مايو 2014، وفق التلفزيون الرسمي الذي بث مباشرة وقائع أداء اليمين.

وكان الفريق زكي معروفا منذ تنفيذه قرار توقيف الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي الذي إطاحة الجيش في الثالث من تموز/يوليو 2013 بعد تظاهرات ضخمة طالبت برحيله.

وتم تعيين اللواء محمود توفيق، الذي كان يشغل موقع رئيس جهاز الامن الوطني منذ تشرين الأول/أكتوبر 2017، وزيرا للداخلية خلفا لمجدي عبد الغفار الذي تولى هذا المنصب منذ العام 2015.

ويأتي تغيير قيادتي وزارتي الدفاع والداخلية المسؤولتين عن الأمن في البلاد فيما تقوم قوات الجيش والشرطة بحملة واسعة النطاق منذ شباط/فبراير الماضي في سيناء للقضاء على الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية (ولاية سيناء) الذي يتخذ من هذه المنطقة مركزا له. وأسفرت هذه الحملة حتى الآن عن مقتل أكثر من 200 من الجهاديين وما يزيد على 30 جنديا، بحسب إحصاءات الجيش.

واجتمع السيسي الخميس مع وزيري الدفاع والداخلية السابقين والجديدين، بحسب بيان للمتحدث باسم الرئاسة بسام راضي. ووفق هذا البيان فإن السيسي "أشاد خلال الاجتماع بمستوى التنسيق والتعاون المتميز بين القوات المسلحة والشرطة من أجل مكافحة الإرهاب وتوفير

حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم تتوقف، سميرة والنبي مع ضيفيها المحللة السياسية المصرية فابيولا بدوي والدكتور خطار أبو دياب المستشار السياسي لمونت كارلو الدولية، عند الجدل الذي أثاره تعيين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لوزيري الدفاع والداخلية ضمن التشكيلة الحكومية الجديدة ...

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن