تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

توتر العلاقات بين السعودية وكندا ...مسألة حقوق الإنسان تعود إلى الواجهة

سمعي
(أرشيف)

تغنى الغرب بالإصلاحات التي عمد إليها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الفترة الأخيرة، وتحاشى الحديث عن قضايا حقوق الإنسان.

إعلان

تويتر أطلقته السفارة الكندية في المملكة السعودية حمل انتقادات بشأن حقوق الإنسان، لم تستصغه الرياض وأحدث أزمة دبلوماسية.

نفتح نافذه على العالم لفهم تفاصيل خفية، ونستضيف الدكتور عادل لطيفي مستشار مونت كارلو الدولية السياسي والدكتور زيد النوايسة المحلل السياسي

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.