تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

تونس تُحدث ثورة أخرى بعد ثورة "الياسمين"

سمعي
متظاهرون يوم عيد المرأة في تونس (رويترز 13-08-2018)

بعد ثورة "الياسمين" تُحدث تونس ثورة أخرى في العالم العربي والإسلامي بمنحها المساواة بين الرجل والمرأة في مجال الإرث.

إعلان

دعا لرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إلى دعم مشروع قانون غير مسبوق في العالم العربي يضمن المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة، الأمر الذي يثير جدلاً كبيراً في البلاد.

والقانون المطبّق حالياً مستمد من الشريعة الإسلامية، يقضي بأن يرث الرجل ضعف ميراث المرأة في حال كانا على المستوى نفسه من القرابة.

وقال الرئيس التونسي في خطاب ألقاه يوم 13 أغسطس 2018 بمناسبة يوم عيد المرأة التونسية: "أقترح أن تصبح المساواة في الإرث قانوناً".

إلا أن الرئيس التونسي أوضح أن مشروع القانون الجديد سيترك المجال مفتوحاً أمام الاختيار في تطبيقه أو عدم تطبيقه. وقال في هذا الإطار: "بما أن رئيس الدولة هو رئيس الجميع ومن واجبه التجميع أكثر من التفرقة، فإذا كان المورّث يريد تطبيق القوانين الشرعية فله ذلك، وإذا أراد تطبيق القانون فله ذلك أيضاً".

للحديث عن هذا الموضوع تستضيف سميرة والنبي في برنامج "نافذة على العالم":

- محسن المرزوقي منسق حزب "حركة مشروع تونس"

- عادل اللطيفي المستشار السياسي لمونت كارلو الدولية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن