تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

استقالة نيكولا هولو تضع ماكرون في ورطة سياسية

سمعي
إيمانويل ماكرون و نيكولا هولو ( على اليسار- أرشيف)
إعداد : رابح خالدي
2 دقائق

لم يمر سوى أسبوع فقط على أول اجتماع حكومي للرئيس الفرنسي، وركز فيه على ضرورة طي صفحة فضيحة بينالا وتأكيد عزمه على المضي قدما في تطبيق مشاريعه الإصلاحية لاسيما في المجال الاجتماعي والاقتصادي، حتى يخرج وزير الانتقال البيئي نيكولا هولو بقرار مفاجئ ويعلن إسقالته على الهواء مباشرة، علما أنه لم يشعر أحدا بهذا القرار بما في ذلك الرئيس ماكرون المتواجد في الدنمارك.

إعلان

ماهي الأسباب الحقيقية وراء استقالة أحد أكثر أعضاء الحكومة الفرنسية شعبية؟ وهل سيمنع ذلك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من مواصلة برامجه الإصلاحية؟ ماهي العبرة التي يمكن لماكرون أخذها من أكبر عاصفة سياسية أتت على الدخول السياسي لحكومته؟ من هي الشخصية القادمة التي بإمكانها تعويض نيكولا أولو؟ هل ستؤثر استقالة هولو على الإصلاحات التي تنوي حكومة إدوارد فيليب اتخاذها، وهل ستتوقف الطموحات البيئية مع رحيل نيكولا أولو عن الحكومة؟

أسئلة نطرحها على ضيفينا:

الدكتور خطار أبو دياب المستشار السياسي لدى مونت كارلو الدولية

ومجيد بودن محلل سياسي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.