تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

الجمعية العامة: ترامب يشن هجوما عنيفا لعزل إيران ويجازف بخطر عزله عن أوروبا

سمعي
( رويترز)
3 دقائق

يتواصل الخلاف الحادّ حول إيران أمام الأمم المتحدة في دورتها الـ73 المنعقدة في نيويورك حيث دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يريد حشد حلفاء ضد طهران إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي رغم مخاطر أن يكشف ذلك مدى عزلته في موقفه.

إعلان

وأمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبر ترامب في كلمته أن "عدوان إيران تزايد" منذ توقيع الاتفاق النووي معها

ودعا ترامب "كل الأمم" إلى "عزل الديكتاتورية الفاسدة" في طهران. وهدفه من ذلك حشد الأسرة الدولية لحمل الجمهورية الإسلامية على التفاوض معه في اتفاق واسع النطاق يمنع طهران من حيازة السلاح النووي وأيضاً أي انتشار لصواريخ بالستية ويضع حداً لسلكوها "المزعزع" في الشرق الأوسط.

في المقابل يمكن أن يجد ترامب نفسه معزولا أمام مجلس الأمن الدولي بما في ذلك إزاء نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي في ما يشكل انقلابا ملفتا للتحالفات.

فلندن وباريس وبرلين وكل الاتحاد الأوروبي لم يوافقوا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي يبذلون كل الجهود لإنقاذه مع طهران وأيضا موسكو وبكين المنافستين التقليديتين لواشنطن والعضوين الدائمين في مجلس الأمن الدولي وكلاهما وقعتا الاتفاق.

وفي كل الأحوال، لا يتوقع ترامب إجماعا كاملا على الملفات الأخرى المطروحة على جدول الأعمال.

في ما يتعلق بسوريا، تعهد ترامب ب"ردّ" أميركي في حال شنّ هجومي كيميائي جديد من قبل النظام السوري لكنه سيواجه تصميم روسيا حليفة سوريا والمعارض الأساسي لتبني العديد من قرارات الأمم المتحدة حول هذا النزاع المستمر منذ نحو سبع سنوات.

وافتتح الرئيس الأمريكي اجتماع مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 26 سبتمبر 2018 بانتقاد روسيا وإيران لدعمهما الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب في سوريا. وقال في الاجتماع الذي يرأسه لأول مرة "روسيا وإيران أتاحتا وحشية النظام السوري".

أما بالنسبة إلى كوريا الشمالية، فبعد عام على تمكن الولايات المتحدة من كسب تأييد الأسرة الدولية لفرض عقوبات غير مسبوقة على البرنامجين النووي والبالستي لبيونغ يانغ، تراوح مفاوضات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية مكانها.

للوقوف بالبحث والتحليل عند خطاب الرئيس الأمريكي وأبعاده، تستضيف سميرة والنبي الدكتور حسن منيمية المحلل السياسي وأستاذ العلاقات الدولية في معهد الشرق الأوسط في واشنطن والدكتور. خطار أبو دياب المستشار السياسي لمونت كارلو الدولية في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.