تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

حركة السترات الصفراء وصمت الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

سمعي
رويترز

لقد أوكل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مهمة القيام بمشاورات سياسية واسعة النطاق إلى رئيس الحكومة إدوارد فيليب لمواجهة أزمة ما بات يعرف بالسترات الصفراء التي تخللت تحركاتها الاحتجاجية - ضد رفع الضرائب على وقود السيارات وتدني القدرة الشرائية - أعمال تخريب ونهب للمحال التجارية وتشويه للمعالم الأثرية ومع ذلك لايزال الرئيس الفرنسي مصرا على مواقفه مع التلميح الى ان التغيير قد يطرأ على الشكل في الحكم لا في المضمون.

إعلان

السؤال لماذا التزم  الرئيس ماكرون الصمت في هذه الفترة بالذات؟

هل بوسع رئيس الحكومة أدوارد فيليب الذي يتولى حاليا قياد المشاورات إيجاد مخرج لهذه الأزمة وبأي ثمن؟
وهل الأمور آيلة الى التفاقم أم أن الزمن كفيل باخماد هذه الاحتجاجات التي بدات بعريضة على الانترنت؟

سنحاول تلمس إجابة على هذه التساؤلات في حلقة اليوم من نافذه على العالم برفقة الضيفين:

المحلل السياسي: هلال العبيدي

مشتشار اذاعة مونت كارلو الدولية  للشؤون السياسية: خطار أبو دياب.

من إعداد وتقديم  فوزية فريحات

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن