تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ما أبرز ما طبع عهد الرئيس الفرنسي عام 2018 ؟

سمعي
رويترز
2 دقائق

مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ثلاثة وعشرين نقطة بحسب آخر إحصاء لإيفوب.

إعلان

عام 2018 لم يكن سهلا على الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خاصة على المستوى الداخلي،فلم يمر اشهر على قضية بنالا القريب من ماكرون ،وهي الفضيحة التي اثارت جدلا سياسيا بعدما بثت أشرطة فيديو تظهر بينالا وهو يقوم بضرب متظاهرين حتى ظهرت القضية الداخلية الأخرى التي استوجب على ماكرون مواجتها وهي لم تشهدها فرنسا منذ عقود هي قضية السترات الصفراء التي قادت السلطات الفرنسية الى الاعتراف بها وتقديم إصلاحات من اجلها .
فهل هذه الإصلاحات ستنعكس إيجابيا في العام 2019 ؟ أو هل سيكون  أمام هذا التراجع الشعبي لماكرون مزيد من التحديات على مستوى الاستراتيجيات والخيارات السياسية؟

أسئلة عديدة سنطرحها على ضيفينا الباحث السياسي فيصل جلول والمستشار السياسي خطار أبو دياب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.