تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ماكرون يقتدي باليمين لنزع فتيل أزمة السترات الصفراء

سمعي
رويترز

عرض رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب مقاربة أمنية جديدة لمواجهة ما اسماه بتجاوزات السترات الصفراء في فرنسا متعهدا بسن قانون للتصدي للمخربين ومعاقبة منظمي التظاهرات غير المصرح عنها وإدراج المخربين في إطار ملفات خاصة سيمنعون من المشاركة في تظاهرات.

إعلان

وهي مقترحات رحب بها اليمين التقليدي واعتبرها مستمدة من أفكار تقدم بها سابقا النائب Bruno Retailleau وندد بها اليمين المتطرف واليسار الأقصى، ورأى فيها مختصون بالمدافعة عن حقوق الإنسان مساسا بالحقوق الفردية للمواطن الفرنسي في دولة تعتبر راية في الدفاع عن حقوق الإنسان.

ما له وما عليه ما قدمه رئيس الحكومة إدوار فيليب؟ وما مدى فعالية المقترحات وهل يمكن أن تتناقض مع الحقوق الفردية التي يكفلها الدستور الفرنسي؟ وهل يستغل ماكرون المقاربة الأمنية لليمين لتحقيق أهداف سياسية؟

ضيوف الحلقة :

طارق زياد وهبه: عضو في حزب الجمهوريون

خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.