تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

بريكسيت: ماذا يريد البريطانيون؟

سمعي
تيريزا ما أمام البرلمان (روترز )

بعد مرور عامين و نصف العام على تصويت البريطانيين في استفتاء لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي و قبل 72 يوما من تفعيل خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي في 29 من مارس آذار 2019، تبدو المملكة المتحدة أكثر من أي وقت مضى في مأزق تُشرف عليه أو تبدو فيه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وحيدة اذ يبدو أنها غير قادرة على إتمام المهمة.

إعلان

ولعل ما قالته ماي عقب رفض الغالبية الساحقة في محلس العموم البريطاني لاتفاق الخروج أن النواب قالوا ما لا يريدونه و لكن لم يبوحوا بما يريدونه هو بيت القصيد

مادا تريد المملكة المتحدة؟ هل تريد الخروج مع او بدون اتفاق؟ أو البقاء في الاتحاد الأوروبي عبر الدعوة لاستفتاء ثان ، يكون البريطانيون فيه على يقين بتداعيات الخروج

ضيوف الحلقة:

أحمد ياسين، الخبير في الاقتصاد السياسي

خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.