تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

فرنسا: نقاش وطني يسابق تحرك السترات الصفراء

سمعي
الرئيس إيمانويل ماكرون يخاطب رؤساء البلديات في جنوب غرب فرنسا يوم 18 يناير 2019 ( رويترز)

عرفت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتعاشا طفيفا لتستقر بين 23 و 28 بالمئة واظهر استطلاع للراي نشرت نتائجه صحيفة لوفيغارو أن فرنسيا بين ثلاثة فرنسيين يرى جدوى في النقاش الوطني الذي اطلقه الرئيس الفرنسي في خطوة يهدف فيها إلى نقض من اعتبره من متظاهري السترات الصفراء رئيس الأغنياء. يبقى أن الاستطلاع رسخ الشرخ الكبير بين فرنسا حملة الشهادات والشهادات العليا و فرنسا الأقل تعليما التي تدعم حركة السترات الصفراء.

إعلان

يبقى الأساس هل سيشارك متظاهرو السترات الصفراء في هدا النقاش؟ هل ستكون الإشكاليات التي دفعت السترات الصفراء إلى الشارع مطروحة على طاولة النقاش الوطني؟ وهل سيكون هناك مشاركة للأحزاب التقليدية والمتطرفة؟ وكيف ستُترجم فعليا طلبات المحتجين؟

ضيوف الحلقة:

ايلي مصبونجي، مراسل صحيفة لوريان لوجور في باريس

خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.