تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

عودة العلاقات الدبلوماسية بين التشاد وإسرائيل هل كانت حقا "اختراقا تاريخيا"؟

سمعي
الرئيس التشادي إدريس دبي يصافح بنيامين نتانياهو في نجامينا ( رويترز)

أعلنت إسرائيل والتشاد إعادة العلاقات الديبلوماسية المقطوعة بين البلدين منذ 1972، وذلك خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لنجامينا وصفها بأنها "تاريخية".

إعلان

نتنياهو قال إنه أخبر الرئيس التشادي إدريس ديبي، أن زيارته إلى دولة تشاد لها مدلول خاص، لكونها دولة ذات أغلبية إسلامية تسعى لإقامة علاقات مع إسرائيل.

ماذا عن أفق هذه الزيارة ومدلولاتها؟ وهل تنجح في أن تكون فاتحة زيارات قادمة ذكرت صحف عبرية أنها ستشمل دولا إفريقية أخرى؟

الضيوف:

- الدكتورة أماني الطويل مديرة البرنامج الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات بالقاهرة

- الدكتور خطار أبو دياب مستشار مونت كارلو الدولية للشؤون السياسية.

إعداد هجيرة بن عدة

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.