تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل تعرض الرئيس السابق لمجموعتي رينو ونيسان كارلوس غصن لمؤامرة؟

سمعي
صورة لكارلوس غصن في أحد شوارع طوكيو يوم 10 ديسمبر 2018 (رويترز)

"وحيد في مواجهة جيش في نسيان" هذا ما قاله الرئيس السابق لمجموعتي رينو ونيسان كارلوس غصن متهما إياها بالسعي إلى "تدمير سمعته"، في مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس وصحيفة "ليزيكو" الفرنسية في المعتقل حيث هو محتجز في طوكيو على خلفية قضايا مخالفات مالية.

إعلان

وبعد شهرين على سجنه، عبّر مؤسس تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز للسيارات عن شعوره بـ"الظلم"، منددا بوضع لن يكون "طبيعيا في أي ديموقراطية أخرى.

لماذا يوجه كارلوس غصن هذه الاتهامات إلى نيسان؟ وهل رئاسة المجموعة الفرنسية اليابانية المشتركة لصناعة السيارات هي المقصود من خلال الإطاحة بكارلوس غصن؟ وما مستقبل المجموعة؟

الضيوف:

السيد أنطوان منسى: رئيس المجلس الاقتصادي لدى الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم.

الدكتور خطار أبو دياب مستشار مونت كارلو الدولية السياسي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.