تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

جولة لافروف الخليجية ترسخ النفوذ الروسي في المنطقة

سمعي
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الرياض (رويترز)

بدأ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، جولة رسمية في دول الخليج العربي تشمل السعودية والكويت والإمارات، وقطر التي استهل منها الجولة.

إعلان

أعلن زير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أنه بحث الشأن السري مع زير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الدحة هي أول محطة من جلته بالخليج ، وقال محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع سيرغي لافرف إن التصل لحل سياسي في سريا هو الخيار الوحيد للبلد الذي مزقته الحرب المستمرة منذ العام 2011.

من جانب آخر أكد وزير الخارجية القطري أن حصول الدوحة على أسلحة من روسيا "ليس من شأن" أي دولة بما فيها السعودية، بينما تبحث الدولة الخليجية الصغيرة إمكانية شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية اس-400.

وقال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال المؤتمر الصحفي المشترك "فيما يتعلق بشراء الأسلحة...نعتقد أن الأمر ليس من شأن السعودية أو أي دولة أخرى". وأضاف "هذا قرار سيادي يجب أن تتخذه دولة قطر"، ردا على سؤال حول إمكانية شراء بلاده لصواريخ من منظومة اس -400 الروسية.

وبحسب الوزير فإن المحادثات حول شراء المنظومة ما زالت مستمرة. وأكد لافروف من جانبه أن هناك تعاون عسكري "ثنائي الجانب" مع قطر.

تأتي زيارة لافروف إلى قطر في وقت لا تزال فيه هذه الدولة الخليجية تتخبّط في أزمة دبلوماسية مع البعض من جيرانها على رأسهم السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر، وكان هذا الرباعي قطع علاقاته مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهام الدوحة بتمويل "الإرهاب" وهو ما تنفيه الإمارة الصغيرة الغنية بالغاز جملة وتفصيلا، بل تقول الدوحة إنّها تتعرّض لعقاب جراء سعيها لانتهاج سياسة خارجية مستقلة، متهّمة الدول المقاطعة بمحاولة تغيير النظام فيها.

- ما الذي يريده لافروف من هذه الدول؟

-ما هي أهداف و أهمية الزيارة من حيث التوقيت والقضايا المطروحة للنقاش؟

-هل تسعى موسكو إلى شراكة استراتيجية في مجال التسليح مع دول المنطقة؟

-هل نحن أمام انفراجة خليجية - خليجية قريبة بوساطة روسية؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها تستضيف الإعلامية سميرة والنبي :

الدكتور عمر الديب الباحث والمحاضر في معهد العلاقات الدولية والتاريخ العالمي في موسكو

والدكتور خطار أبو دياب المستشار السياسي لمونت كارلو الدولية في باريس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.