تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

إيمانويل ماكرون بين حريق نوتردام وأزمة السترات الصفراء

سمعي
(أ ف ب)

وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بترميم كاتدرائية نوتردام في باريس خلال خمس سنوات، بعد الحريق المهول الذي شب في الكاتدرائية وأتى على جزء منها فيما أنقذ رجال الإطفاء الجزء المتبقي بصعوبة بالغة.

إعلان

كاتدرائية نوتردام دو باريس التي يعود تاريخها إلى نحو 850 عاما" صرح يشكل أحد الرموز التاريخية والثقافية والدينية لفرنسا وللإنسانية، خلف الحريق الذي التهمت نيرانه جزءا هاما منها الكثير من الحزن والأسى في نفوس الفرنسيين والأجانب العرب و الأوروبيين على السواء، وعبر العديد من المسؤولين والسياسيين في فرنسا و من دول العالم عن حزنهم الشديد لهذا المصاب وللأضرار الفظيعة التي لحقت بهذا الموروث الإنساني والعالمي.

- ما سر التعاطف العالمي مع فرنسا بعد هذه الكارثة ؟

- هل من الممكن ترميم كاتدرائية نوتردام في خلال خمس سنوات؟

- كيف كان أداء الرئيس إيمانويل ماكرون في إدارة هذه الأزمة؟

للإجابة على هذه الأسئلة تستضيف سميرة والنبي:

-الأستاذ طارق وهبي المحلل السياسي

-الدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى لمونت كارلو الدولية

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.