تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

مايك بومبيو في الخليج: هل لطمأنه الحلفاء؟

سمعي
الملك سلمان يستقبل مايك بومبيو في جدة ( رويترز)

التقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية يوم الاثنين 24 يونيو 2019 في زيارة لحليفي واشنطن الخليجيين الرئيسيين وسط تصاعد التوترات مع طهران بعد أن ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضربة عسكرية للرد على إيران التي أسقطت طائرة أمريكية مسيرة.

إعلان

وأفاد تقرير صحفيين يرافقونه إن بومبيو شكر الملك سلمان للقائه ”دون إخطار مسبق بوقت كاف“ في محادثاتهما بمدينة جدة. وردا على ذلك وصف الملك سلمان بومبيو بالصديق العزيز.

وبعد ذلك التقى بومبيو بولي العهد الأمير محمد بن سلمان على غداء عمل.

وقال بومبيو، الذي سيتوجه إلى الإمارات بعد السعودية، للصحفيين قبل أن يغادر واشنطن إن الولايات المتحدة تريد إجراء محادثات مع طهران حتى مع اعتزامها فرض عقوبات اقتصادية ”كبيرة“ جديدة على الجمهورية الإسلامية.

وأضاف ”سنتحدث معهم (السعودية والإمارات) بخصوص ضمان المواءمة بين مواقفنا الاستراتيجية وكيف يمكننا بناء ائتلاف عالمي، ائتلاف... يتفهم هذا التحدي“.

وتدهورت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة منذ أن قرر ترامب قبل عام الانسحاب من الاتفاق النووي الذي كبح برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات عليها.

- هل جولة بومبيو الخليجية هي لطمأنة الحلفاء؟

- بين تأكد واشنطن انها لا تريد الحرب، و الحصار الاقتصادي ضد طهران يتجه نحو التصعيد ، هل هو تناقض أمريكي بين الاقوال والأفعال ؟

- ما مدى تأثير حزمة العقوبات الأمريكية الجديدة على ايران ؟

للرد على هذه الأسئلة وغيرها ، تستضيف الإعلامية سميرة والنبي

-الدكتور محمد بن عبد الله آل زلفة عضو مجلس الشورى السعودي الأسبق والمحلل السياسي من الرياض

خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية في باريس .

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.