تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

"صفقة القرن" وإشكالية توطين الفلسطينيين

سمعي
(رويترز)

عقب ورشة المنامة التي عقدها جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترمب حول السلام ،على وقع رفض ومقاطعة فلسطينية، حيث أعلن عن الجانب الاقتصادي مما يسمى إعلاميا بصفقة القرن، والتي شكلت مدخلا لتمهيد الطريق للبعد السياسي من الصفقة ، كشف جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب عن جانب أساسي من منها بالدعوة الى توطين الفلسطينيين في الدول المقيمين فيها بدلا من عودتهم إلى أرضهم .

إعلان

-كيف يمكن معالجة هذه الإشكالية ؟

-هل سيسمح بتوطين اللاجئين الفلسطينيين في دول الجوار ؟

-هل ستقبل دول معنية بعروض مغرية تقدمها واشنطن حول تجنيس وتوطين الفلسطينيين على أراضيها ؟

-ما هي ردود الفعل الفلسطينيين اللذين يبحثون عن الحقوق السياسية و الاجتماعية والاقتصادية المشروعة و حق العودة الى أراضهم بعد نضال تاريخي طويل ؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها، تستضيف الإعلامية سميرة والنبي

- الدكتور ماجد كيالي الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني

-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية في باريس.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن