تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

محمد كامل عمرو يزور باريس ويؤكد توافق وجهات النظر مع فرنسا

سمعي
إعداد : نضال شقير
3 دقائق

مقابلة خاصة لوزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو مع نضال شقير الصحافي في راديو مونت كارلو الدولية وذلك في ختام زيارته إلى فرنسا، والتي التقى خلالها عددا من المسؤولين الفرنسيين أهمهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيره الفرنسي لوران فابيوس.

إعلان
 
وقد أكد الوزير المصري أن الزيارة إلى فرنسا كانت مثمرة جدا خاصة وأن العلاقات المصرية الفرنسية قديمة ووثيقة. وأكد أنه بحث في كل المواضيع  مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وأنه قدم له عرضا لتطور الأحداث في مصر وللعملية السياسية، إضافة إلى المواضيع الإقليمية ومنها الملف السوري والفلسطيني، كما أكد عمرو على التوافق الكبير جدا في وجهات النظر بين فرنسا ومصر في معظم القضايا تقريبا. 
 
وزير الخارجية المصري قال إنه حمل رسالة مكتوبة من الرئيس محمد مرسي إلى الرئيس فرنسوا هولاند، حيث عبر مرسي خلال هذه الرسالة على عمق العلاقات بين البلدين وعن الرغبة في تنسيق المواقف في مختلف المسائل بين البلدين.
 
أما بالنسبة للملف السوري، فقد أكد محمد كامل عمرو أنه يوجد توافق بين البلدين على أن الحل يجب أن يكون حلا سياسيا، وعلى ضرورة الوقف الفوري لسفك الدماء في سوريا، وأن أي حل في هذا البلد يجب أن يضمن وحدة الأراضي السورية ووحدة المجتمع السوري..
 
وفي الملف المالي، قال وزير الخارجية المصري أن بلاده كدولة افريقية لديها مسؤولية تجاه إعادة إعمار مالي، وأن مصر مستعدة لتقديم كل ما لديها من الإمكانات في سبيل إعمار هذا البلد، وأضاف أن الأزهر سيدخل إلى هذا البلد ليحاول أن ينقل التعليم الديني الصحيح في مالي، أي الدين الإسلامي الوسطي.
 
كما أكد الوزير المصري أن الشق الاقتصادي كان حاضرا بقوة خلال محادثاته مع المسؤوليين الفرنسيين، حيث أنه أكد للقيادات الفرنسية حرص مصر على حماية ورعاية الاستثمارات الفرنسية في مصر وزيادتها. وأعلن أيضا عن زيارة وفد فرنسي إلى مصر يضم رجال أعمال من أجل البحث في فرص استثمارية هناك..
 
وبخصوص المصالحة الفلسطينية والدعوة القطرية لعقد قمة عربية مصغرة في القاهرة بهذا الإطار، أعلن محمد كامل عمرو أن مصر في صدد دراسة هذه الدعوة.
 
وبالنسبة للعلاقات المصرية الإيرانية، أكد وزير الخارجية المصري أنها اتخذت خطوات ايجابية لكن هناك محددات للعلاقة لإيران أهمها، عدم التدخل في الشؤون الداخلية ، وأمن الخليج، إذ أكد الوزير المصري أن أمن الخليج بالنسبة لهم هو كأمن مصر، وهو خط أحمر لا يسمح لأحد بعبوره، مضيفا أنه لن تكون لمصر علاقة بأي طرف على حساب الأمن الخليجي.   
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.