مقابلة

مقابلة مع النائب عن "حزب الله" اللبناني نوار الساحلي حول التفجير في ضاحية بيروت الجنوبية

سمعي
رويترز
إعداد : نضال شقير
2 دقائق

قال النائب عن "حزب الله" اللبناني نوار الساحلي لإذاعة مونت كارلو الدولية في ما يخص الجهة التي تقف خلف الانفجار الذي وقع يوم الخميس في ضاحية بيروت الجنوبية: "كل الاحتمالات مفتوحة ولا نريد أن نلقي التهم جزافا ونأمل أن لا تكون باكورة تفجيرات كما يحصل في العراق".

إعلان

 

أدان نوار الساحلي التفجير معتبراً أن ما حصل هو "عمل إرهابي جبان، فالضحايا هم من المدنيين والمنطقة هي منطقة سكنية آمنة"..
وقال النائب عن "حزب الله" : " نحن لا نريد أن نتهم احد لكن كل الاحتمالات مفتوحة. لكن نقول إن هذه الرسالة مردودة لأصحابها لأن جمهور وشعب المقاومة في الضاحية الجنوبية لم تركّعهم إسرائيل في عام 2006 وانتصروا عليها، ولا يستطيع أي احد أن يركع أهل المقاومة."
مضيفا "ما حصل بالأمس سيزيدنا قناعة ويقينا بأن ما نقوم به على صواب وأن عمل المقاومة الجهادي لم يتغير، وقناعات المقاومة لم تتغير مهما حصل. فهذا عمل إرهابي مدان، ونحن نتمنى على السلطات المعنية وعلى الدولة اللبنانية أن تعمل بجهد وان تكشف خيوط وملابسات هذه الحادثة التي نأمل أن لا تكون باكورة تفجيرات… كما يحصل في بعض البلدان العربية ولا سيما في العراق، ولا نريد أن نلقي التهم جزافا قبل أن نصل إلى خيوط."
وختم حديثه بالقول " إن سماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله قال أنه هناك بداية خيوط في تفجير بئر العبد. ونتمنى أن نصل إلى بعض الخيوط ، ويجب أن ننتظر وأن لا نستبق التحقيق الذي بدأ بشكل جدي."

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم