مقابلة

بن جعفر: الثقافة التوافقية لدى الشعب والنخبة التونسيين تسمح لهما بتفادي فشل المسار الثوري

سمعي
مصطفى بن جعفر، رئيس المجلس الوطني التأسيسي، واقفاً في إحدى ردهات المجلس في 25 تشرين الثاني 2013 / تونس (رويترز)
2 دقائق

أقر مصطفى بن جعفر، رئيس المجلس الوطني التأسيسي في تونس، بصعوبة المرحلة الدقيقة التي تعيشها تونس اليوم.

إعلان
 ولكنه قال، في حوار خاص مع "مونت كارلو الدولية"، إن اضطرار نواب المجلس إلى مراقبة أداء الحكومة من جهة وسن القوانين من جهة أخرى عاملان أساسيان من العوامل التي جعلتهم يتأخرون في إنجاز مشروع الدستور التونسي الجديد. وبدا مصطفى بن جعفر متفائلاً بمستقبل الحوار الوطني المتعثر حالياً.
ورأى بن جعفر أن انقسام الفصائل الفلسطينية أربك إلى حد كبير الرأي العام العربي والدولي وأساء إلى القضية الفلسطينية. وجاء حديثه عن الملف الفلسطيني بمناسبة مشاركته في المؤتمر السنوي الثاني الذي يعقده في الدوحة "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، من السابع إلى التاسع من شهر ديسمبر-كانون الأول الجاري، حول قضية "فلسطين ومستقبل المشروع الوطني الفلسطيني".

حاوره: محمد أحمد المكي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم