مقابلة

حمة الهمامي: "سنحاسب حكومة مهدي جمعة"

سمعي
صورة من مونت كارلو الدولية

لدى حمة الهمامي أمين عام حزب"العمال" في تونس والناطق الرسمي باسم ائتلاف أحزاب "الجبهة الشعبية" التابعة للمعارضة قناعة بأن "الدستور الجديد" الذي يعرض حاليا على المجلس الوطني التأسيسي للمصادقة عليه قبل 14 من الشهر الجاري "سيحدد ملامح تونس الجديدة".

إعلان
 
هذا ما ألحّ عليه في حديث لـ"مونت كارلو الدولية" وتطرق فيه إلى الأيام التاريخية التي تمر بها تونس حاليا والتي تفصل مبدئيا بين مرحلتين اثنتين : مرحلة أزمة سياسية وأمنية كادت أن تعصف بالبلاد، ومرحلة انتقالية جديدة تبدأ بعد أيام إثر تشكيل حكومة "كفاءات وطنية".
 
 لا يريد الهمامي وائتلاف الأحزاب التي يمثلها أن تكون "حكومة ترويكا ثالثة". بل إن أمين عام حزب العمال يشدد في حديثه على ضرورة أن تكون هذه الحكومة "كاملة الصلاحيات "ومستقلة وقادرة على الالتزام كليا بتنفيذ ما تنص عليه "خارطة الطريق" التي أقرتها الهيئة المشرفة على " الحوار الوطني". وفي هذه الخارطة نقاط جوهرية تلزم الحكومة المقبلة التي سيديرها مهدي جمعة ومنها بشكل خاص تهيئة "الظروف المناسبة في أسرع وقت ممكن لإجراء انتخابات حرة وديمقراطية".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن