مقابلة

مروان حمادة لمونت كارلو الدولية : إني أتهم "حزب الله"!

سمعي
يوتيوب

في تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2004،انفجرت في بيروت سيارة مفخخة بمحاذاة السيارة التي كان يستقلها النائب اللبناني والوزير السابق مروان حمادة فقتلت مرافقه وأصابته بجروح خطيرة استدعت خضوعه لثماني عشرة عملية جراحية..

إعلان

 

اتهم مروان حمادة آنذاك ما كان يعرف بالجهاز الأمني السوري اللبناني بالمسؤولية عن محاولة اغتياله.
 
بعدها توالى مسلسل الاغتيالات فصولا ليطاول عددا من أركان قوى الرابع عشر من آذار بدءاً باغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري في العام 2005، وصولا إلى عملية اغتيال الوزير السابق محمد شطح أواخر الشهر الماضي.
 
في حواره مع كمال طربيه، جدد مروان حمادة تحميل "حزب الله" ومن ورائه المخابرات السورية والباسدران مسؤولية الاغتيالات التي تستهدف فقط الفريق اللبناني المناهض لمحور دمشق ـ طهران ـ حزب الله، كما اعتبر أن حسان اللقيس المسؤول الأمني في "حزب الله" الذي اغتيل مؤخرا، شهيد لبنان..
 
أخيرا شرح النائب حمادة طبيعة المصاعب المحيطة بعملية تشكيل حكومة جديدة وأعرب عن ارتياحه لبدء جلسات المحاكمة في قضية اغتيال الحريري في السادس عشر من الشهر الجاري في مدينة لاهاي
التي سيتوجه إليها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم