تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عمرو موسى مرتاح لنتائج الاستفتاء ويؤيد ترشح السيسي إلى الانتخابات الرئاسية

سمعي
عمرو موسى، رئيس "لجنة الخميس" ووزير الخارجية المصري الأسبق، في حوار مع هدى ابراهيم في القاهرة 18 كانون الثاني 2014 / مصر (مونت كارلو الدولية)

بدا عمرو موسى، أمين عام الجامعة العربية ووزير الخارجية المصري سابقاً، مرتاحاً جداً لنتائج الاستفتاء الذي جرى يومي الرابع عشر والخامس عشر من شهر يناير-كانون الثاني الجاري حول الدستور المعدل.

إعلان

ومن أسباب هذا الارتياح أن الرجل ترأس "لجنة الخمسين" التي كلفت بتعديل الدستور. وقد أكد موسى لـ"مونت كارلو الدولية" أن نص الدستور الجديد، الذي وافق عليه 98 في المائة من المشاركين في الاستفتاء، "خطوة" أساسية في خارطة الطريق التي ينتظر مبدئياً أن ترسي نظاماً ديمقراطياً في مصر.

وأكد عمرو موسى أن "الدولة" المصرية الجديدة بحاجة إلى رجال "دولة" قادرين على تجنيب البلاد الاضطرابات والفوضى. وقال إنه يؤيد ترشح الفريق عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة. ولا يشاطر موسى الرأي القائل إن من خاصيات الحكم في مصر توليه من قبل أشخاص يأتون من المؤسسة العسكرية. وهو يرى أن الفترة التي حكم فيها هؤلاء الأشخاص أو سيحكمون مصر محدودة جداً إذا قيست بتاريخ البلاد السياسي الطويل.

حاورته هدى ابراهيم

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن