تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

مايكل موكوي وزير الإعلام في حكومة دولة جنوب السودان: وجود قوات أوغندية أو عدم وجودها في البلاد أمر لا يمكن للمتمردين التدخل فيه

سمعي
مايكل مكوي، وزير الإعلام بدولة جنوب السودان (يوتيوب)

في حديث خاص بـ"مونت كارلو الدولية" تطرق السيد مايكل موكوي، وزير الإعلام في دولة جنوب السودان، إلى آخر التطورات المتعلقة بالصراع الدموي الذي نشأ بين الرئيس سلفا كير وقوات موالية لنائبه المقال رياك مشار، الذي تتهمه الحكومة بمحاولة القيام بانقلاب عسكري.

إعلان

وأكد موكوي على أن القوات الحكومية استعادت مدينة "بور"، التي كانت واقعة تحت سيطرة المتمردين، دون أن ينفي الأخبار التي تتحدث عن استعانة الرئيس سلفا كير بقوات أوغندية معتبراً أن "هذا الأمر مرتبط بالسيادة ومسألة وجود قوات أوغندية أو عدم وجودها هو أمر لا يحق للمتمردين التدخل فيه".

وقال وزير الإعلام في حكومة دولة جنوب السودان إن انتصار القوات النظامية العسكرية الأخيرة لن يثني الحكومة عن الاستمرار -حسب رأيه- في دعم جهود إحلال السلام، والمتمثلة في القبول باستئناف المفاوضات بين الطرفين المتنازعين في أديس أبابا يوم التاسع عشر من شهر يناير-كانون الثاني الجاري.

وأكد موكوي أن اتفاقاً قد تم مع المتمردين على فصل موضوعي "وقف الاعتداءات المتبادلة" و"إطلاق المعتقلين" عن بعضهما وأن كل واحد منهما ستتم مناقشته بمعزل عن الآخر. لكن موكوي أبدى تشدداً حيال ما يمكن تسميته "طموحات رياك مشار السياسية" داعياً هذا الأخير إلى "إتباع الطرق الديمقراطية إن كان يريد السلطة".

وحول رغبة الحكومة السودانية في السماح لها بالتدخل عسكرياً لحماية إمدادات النفط في دولة جنوب السودان، أقرّ مايكل موكوي بأن الرئيس السوداني عمر البشير طلب صراحة، خلال زيارته الأخيرة إلى جوبا ولقائه بالمسئولين الجنوبيين، السماح "بتدخل القوات السودانية في حال تعرض إمدادات النفط للخطر ولحماية مواقع البترول" مشدداً في الوقت ذاته على أن حكومة جنوب السودان "لم تطلب من السودان التدخل بعد".

حاوره صدام صديق

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.