تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

مبارك عبد الرحمن أردول الناطق باسم وفد الحركة الشعبية: المفاوضات فشلت لأن "الحكومة السودانية لم تغير عقليتها"‏

مونت كارلو الدولية

يتحدث مبارك عبد الرحمن أدرول الناطق الرسمي باسم الوفد المفاوض عن الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ قطاع ‏الشمال عن المشكلة بين الحركة والحكومة السودانية، ويشرح أسباب فشل المفاوضات التي بدأت يوم 13 فبراير شباط ‏وانتهت يوم الأحد 16 فبراير شباط.‏

إعلان

ويعتبر أردول أن جذر المشكلة يعود إلى استقلال السودان في العام 1956 م. حيث لم يجلس السودانيون بعد الاستقلال ‏ليتحاوروا ويتفقوا على العقد الذي يمكن من خلاله تحديد إطار حكم البلاد.‏

ويعتبر أن سبب فشل المفاوضات يعود إلى عدم تغيير عقلية الحكومة السودانية برغم انفصال جنوب السودان عن السودان، ‏وبسبب تعنت الحكومة السودانية ورفضها تطبيق قرارات الأمم المتحدة وتعطيل الاتفاق المبرم بين الطرفين في يوليو عام ‏‏2011 ومنع إيصال المساعدات الإنسانية إلى منطقة الصراع بين الحركة والحكومة السودانية في منطقتي جبال النوبة ‏والنيل الأزرق عن طريق المؤسسات الدولية.‏
 

 

مواضيع متعلقة:

جنوب السودان: مبادرة لإغاثة الهاربين من جحيم المعارك

وقف هـش لإطلاق النار في جنوب السودان

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.