تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

جورج صبرا رئيس " المجلس الوطني السوري" المعارض الالتفات إلى الداخل عصب إستراتيجيتنا الجديدة للتصدي للنظام

سمعي
فيسبوك

قال جورج صبرا رئيس "المجلس الوطني السوري"‏‎ ‎أبرز مكونات‎ ‎‏"الائتلاف الوطني السوري" المعارض في حديث خص به "مونت كارلو ‏الدولية" إن المرحلة المقبلة في مسار المعارضة السورية ضد النظام ‏دفعت المجلس إلى العودة إلى الائتلاف لاسيما بعد فشل مفاوضات " ‏جنيف 2".‏

إعلان

وكان " المجلس الوطني السوري " قد انسحب في شهر يناير-‏‎ ‎كانون ‏الثاني الماضي من " الائتلاف الوطني السوري" الذي قبل آنذاك ‏بالمشاركة في هذه المفاوضات. وقررت أمانته العامة في نهاية شهر ‏فبراير –‏‎ ‎شباط الماضي العودة إلى صفوف الائتلاف. ‏

‏ ورأى صبرا أن خيار " العودة إلى الشعب السوري والاعتماد على ‏النفس" فرضته معطيات كثيرة بالإضافة إلى فشل المفاوضات مع النظام ‏السوري منها أن وعود الأسرة الدولية بمساعدة المعارضة السورية لم يتم ‏الالتزام بها. ‏

ولا يشاطر صبرا الرأي القائل إن القوات النظامية أصبحت تسيطر على ‏مواقع كثيرة كانت بين أيدي المعارضة. ويقول إذا كان الأمر كذلك، ‏فلماذا لا يتمكن النظام من السيطرة مثلا على دمشق حيث تدور الحرب"‏‎ ‎في شوارعها منذ أكثر من عام ونصف ؟" ويخلص إلى أن طبيعة هذه ‏الحرب تتطلب نفسا طويلا، وهو ما يفرض اليوم وغدا " تماسك صفوف ‏المعارضة". ‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن