تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبد الحليم خدام:‏ الثورة تحتاج إلى قيادة سياسة وعسكرية ‏مركزية

سمعي

قال عبد الحليم خدام النائب السابق لرئيس الجمهورية العربية السورية إنه ‏من الطبيعي جدا أن يطرح كل سوري اليوم سؤالا جوهريا يتعلق بأسباب ‏بقاء النظام السوري بعد مرور ثلاث سنوات على الثورة السورية وبعد ‏توصل النظام السوري إلى مئات آلاف السوريين وتهجير عشرة ملايين ‏شخص.‏

إعلان

ورأى في حديث خص به " مونت كارلو الدولية" أن هناك عدة أسباب ‏تقف وراء عدم سقوط بشار الأسد منها أساسا غياب قيادة سياسية ‏وعسكرية موحدة تابعة للمعارضة السورية. وقال إنه آن الأوان لعقد ‏مؤتمر " وطني شامل" يضم " كل مكونات الشعب السوري " التي ‏تطالب بإسقاط النظام السوري وتعمل على تحقيق هذه المهمة دون " إبعاد ‏أحد ودون الانفراد بالقرار". وشدد خدام على صواب الفكرة التي يقول ‏أصحابها بموجبها إن الثورة السورية لم " يطلقها حزب ولا جماعة ولا ‏شخص.بل هي " عبارة عن براكين انفجرت بسبب الاحتقان لدى الناس ‏أكثر من أربعين عاما من حكم أسرة حافظ الأسد". ‏

وأقر نائب الرئيس السوري السابق بأن روسيا وإيران اضطلعتا بدور هام ‏في تأخير سقوط بشار الأسد حسب رأيه. وناشد البلدان العربية ولاسيما ‏البلدان الخليجية بالعمل على مساعدة السوريين على التوحد للتصدي ‏للنظام السوري. وقال في هذا الشأن " إذا سقط النظام في سوريا ، تسقط ‏إيران في لبنان وسوريا " وفلسطين وتضعف " في البحرين " وبلدان ‏الخليج الأخرى. ‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.