مقابلة

د. حسن الترابي: الحزب الحاكم يبدو جادا في سعيه إلى الحوار مع كل أحزاب ‏المعارضة ‏

سمعي
فيسبوك

تبدأ غدا الأحد 6 أبريل – نسيان الجاري في الخرطوم جلسات الحوار الوطني بين ‏حزب " المؤتمر الوطني" السوداني الحاكم من جهة والأحزاب والفعاليات ‏السياسية الأخرى من جهة أخرى لمحاولة إيجاد أرضية جديدة تخرج السودان من ‏أزماته المتعددة ومنها أزمة الحكم وأزمة حركات التمرد التي أضعفت هيبة الدولة ‏والمؤسسات الاقتصادية وانعكست سلبا على أوضاع السودانيين الاجتماعية وكذلك ‏أزمة العزلة الدولية التي يعاني منها السودان. حاوره محمد المكي أحمد ‏

إعلان

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد أطلق في شهر يناير- كانون الثاني ‏الماضي مبادرة "النهضة" دعا بموجبها لفتح صفحة جديدة في تاريخ السودان ‏تقوم على الحوار. ‏

وفي حديث خاص لـ " مونت كارلو الدولية "، أقر الدكتور حسن الترابي أمين عام ‏حزب "المؤتمر الشعبي" المعارض أن هذا " الحوار لا يستثني أحدا"والحال أن ‏الدعوة له كانت في البداية موجهة لبعض الأحزاب والفعاليات دون سواها.‏

‏ وقال الترابي إنه تلمس من خلال اللقاءات التي أجراها حزب " المؤتمر الشعبي " ‏المعارض مع الحزب الحاكم توجها حقيقيا إلى " نقل البلاد من حال التأزم إلى ‏حال السكون".‏

‏ وسئل الترابي عما إذا كان التقارب الجديد الذي حصل بينه وبين الرئيس ‏السوداني عمر البشير في الشهر الماضي بعد قطيعة استمرت 14 عاما مدعاة ‏لإزعاج أحزاب المعارضة الأخرى، فنفى ذلك وألح على ضرورة أن تضع ‏أحزاب المعارضة كلها حدا للتشرذم الذي تشكو منه حتى يتسنى لها المشاركة ‏بشكل ناجع في النهوض بالسودان. ‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن