تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

مصطفى موفق: " إذا كان المعارضون يؤمنون بالديمقراطية ‏فليتفضلوا إلى صناديق الاقتراع"‏

سمعي
فيسبوك

انطلقت اليوم 11 مايو ـ أيار الحملة الممهدة للانتخابات الرئاسية ‏السورية التي ستجري يوم الثالث من شهر يونيو ـ حزيران المقبل. ‏

إعلان

أما المرشحون لهذا الاستحقاق فهم الرئيس الحالي بشار الأسد، ‏ومرشحان آخران هما ‏ماهر عبد الحفيظ حجار، وحسان عبد الله ‏النوري.‏

 في حديث خاص بـ "مونت كارلو الدولية" قال مصطفى موفق ‏رئيس اتحاد الوطنيين السوريين في أوروبا: إنّ ظروف سوريا ‏الحالية الاستثنائية "تحتاج إلى تدابير استثنائية"، وأضاف أن ‏الاقتراع في "المناطق الخاضعة للدولة سيتم بشكل طبيعي جدا، ‏رغم أنّه من المحتمل تعرض المناطق لبعض القذائف، إلا إن هناك ‏إصراراً من المواطنين على خوض المعركة الانتخابية". وأكد ‏موفق أن سوريا أمام حالتين، إما استمرار حالة الحرب الحالية ‏التي يرى أن الغرب يسعى إلى تمديها، أو إجراء الانتخابات ‏‏"بغض النظر عن المشاركات الكبيرة في الداخل أو في الخارج".‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن